اخبار مجلة الصناعات الوطنية

للتعريف بالفرص الواعدة.. انطلاق ملتقى “تطوير ممكنات صناعة التحلية” بالرياض

اليوم الأول شهد 4 حلقات نقاشية.. تناولت إحداها تسريع تبني التقنيات الجديدة

انطلق، اليوم في الرياض، ملتقى تطوير “ممكنات صناعة التحلية” الذي تنظمه المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة (SWCC)، تحت شعار “تطوير الجيل القادم من صناعة تحلية المياه المالحة بالمملكة”، بحضور وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي.

ويهدف الملتقى إلى التعريف بالفرص الواعدة في مجال تقنيات التحلية والتحول الذي تقدمه تلك التقنيات لهذه الصناعة المزدهرة.

وافتتح “الفضلي”، معرض صناعة التحلية بالمملكة المُصاحب لفعاليات الملتقى، بحضور محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة المهندس عبدالله بن إبراهيم العبدالكريم، الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية للجبيل وينبع المهندس خالد بن محمد السالم، نائب وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس منصور المشيطي، نائب وزير الصناعة والثروة المعدنية المهندس أسامة بن عبدالعزيز الزامل، رئيس جامعة الملك فيصل الدكتور محمد بن عبدالعزيز العوهلي، وعدد من كبار مسؤولي الجهات والهيئات الحكومية، إضافة إلى رؤساء ومديري عدد من الجمعيات الدولية للمياه والشركات المحلية والعالمية.

ويأتي مُلتقى تطوير ممكنات صناعة التحلية ضمن جهود المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، الرائدة عالميًا في صناعة التحلية، لتعزيز توطين تحلية المياه وسلاسل التوريد وصناعة الأغشية، للإسهام في خفض تكلفة عمليات التحلية ودفع عجلة الابتكار وتنويع مصادر الدخل بالتوافق مع مستهدفات رؤية السعودية 2030.

وشهد اليوم الأول للملتقى 4 حلقات نقاشية هدفت إلى تحديد محركات تحلية المياه والعوامل المساعدة لصناعة تحلية المياه المالحة، وتسريع تبني التقنيات الجديدة لتطوير الجيل القادم من التحلية، والتعريف بعوائد الاستثمار وفرص نمو صناعة التحلية بالمملكة، بالإضافة إلى تحديد كيفية تحقيق الريادة في سلسلة القيمة المضافة لصناعة المياه، بجانب عدد من العروض التقديمية الرئيسية وورش العمل المختصة.

وشهد الملتقى كذلك معرضاً لصناعة التحلية بالمملكة الذي يروي رحلة تحلية المياه منذ بدايتها حتى اليوم، ويُعرّف بالدور الريادي للمملكة في هذه الصناعة الحيوية على مستوى العالم، بجانب إسهامها في نقل المعرفة والخبرات المحلية إلى خبراء التحلية القادمين من مختلف أنحاء العالم.

ويستمر الملتقى 3 أيام بدءاً من اليوم إلى 18 يناير الجاري، ويتضمن 10 حلقات نقاشية موسعة لجميع الأطراف الفاعلة على المستويين المحلي والدولي، لاستكشاف سُبل التقدم نحو مستقبل تكون فيه تحلية المياه صديقة للبيئة ومصدراً رئيساً للمياه بأسعار منافسة، إلى جانب معرض معرفي وعدد من ورش العمل والعروض التقديمية الرئيسة، بمشاركة أكثر من 60 متحدثاً محلياً ودولياً وخبراء وأكاديميين وباحثين من مختلف أنحاء العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
أحدث الأخبار