اخبار مجلة الصناعات الوطنية

بقدرة 500 كيلو واط: شركة تكنولوجيات الصحراء للاستثمار تُشَّغِل مصنع شركة الجميح وشل لزيوت والتشحيم (جوسلوك) بالطاقة الشمسية

احتفلت شركة “تكنولوجيات الصحراء للاستثمار” – إحدى شركات “مجموعة تكنولوجيات الصحراء القابضة” والرائدة عالميًا في قطاع الطاقة المتجددة-، وشركة الجميح وشل لزيوت التشحيم المحدودة (جوسلوك) إحدى شركات مجموعة الجميح القابضة، بتدشين محطة الخلايا الكهروضوئية لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية بمصنع الجميح وشل بالمدينة الصناعية الثانية بالعاصمة السعودية الرياض، بقدرة انتاجية 500 كيلو واط، وذلك بمشاركة وحضور السيد نايف الغرير مدير المدينة الصناعية الثانية بالرياض، والسيد مشعل الخلاوي مدير شعبة التراخيص والرقابة الصناعية، والمهندس يامن العاقل مدير قسم المشاريع والتنفيذ بشركة تكنولوجيات الصحراء للاستثمار، والسيد ساهر هاشم الرئيس التنفيذي لشركة الجميح وشل، والمهندس هشام الطباع مدير عام سلاسل الإمداد وعدد من المهندسين الاستشاريين والمدراء من الشركتين.
وقد تم تنفيذ المشروع الذي يعد أول محطة طاقة شمسية تنفذها مجموعة الجميح القابضة في أحد مشاريعها بالسعودية، على مساحة 3500 مترًا مربعا شملت سطح المصنع الكائن في المنطقة الصناعية الثانية بالرياض ومظَّلات مواقف السيارات الخاصة بالمصنع، وتم تركيب 1276 لوحًا شمسيًا من انتاج مصنع شركة تكنولوجيات الصحراء للصناعة، وذلك في إطار الخطة الاستراتيجية التي تنتهجها مجموعة الجميح القابضة والهادفة إلى التوسع في استخدام الطاقة النظيفة في كافة مشاريعها، تماشيًا مع مستهدفات رؤية 2030 والبرنامج الوطني للطاقة المتجددة، وخطة وزارة الطاقة التي أتاحت للمواطنين وكبار المستهلكين بناء محطات لتوليد الطاقة الشمسية لسعات أكبر من 2 ميغاوات داخل منشآتهم ومنازلهم، للتوسع في استخدام الطاقة الشمسية على المستويين التجاري والسكني، ودعم جهود وزارة الصناعة الرامية إلى توطين هذا القطاع الحيوي وتعزيز المحتوى المحلي وصناعة مكوناته محليًا، وتطوير سوق إنتاج نظم الخلايا الشمسية، وإعداد الكوادر الفنية وتوفير فرص عمل جديدة للشباب.
وأعرب السيد نايف الغرير مدير المدينة الصناعية الثانية بالرياض عن سعادته بتوجه القطاع الخاص الصناعي في المملكة نحو الطاقة المتجددة قائلا: أنَّ الهيئة السعودية للمدن الصناعية و مناطق التقنية “مدن” تعمل على دعم المصانع للتوجه نحو الطاقة الشمسية كونه من القطاعات الاستراتيجية ذات القيمة المضافة للاقتصاد الوطني، وذلك انطلاقاً من دورها المحوري لتحقيق مستهدفات “رؤية المملكة 2030” والمبادرات الموكلة إليها في برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجيستية “ندلب”، ودعم استراتيجيتها للتحول نحو المدن الصناعية الخضراء”.
ومن جانبه، قال السيد خالد شربتلي الرئيس التنفيذي لشركة تكنولوجيات الصحراء للاستثمار: “شهد سوق الطاقة الشمسية على الأسطح تحولًا كبيرًا في الآونة الأخيرة، وظهر نموذج السطح الشمسي كواحدٍ من أكثر نماذج توليد الطاقة الشمسية استدامة وموثوقية، وتُعد تكنولوجيات الصحراء من الشركات المصنعة والموردة للألواح الشمسية وفقًا لأعلى معايير الجودة، مع أكثر من 12 عامًا من الخبرة في تنفيذ وتطوير وتشغيل مشاريع الطاقة الشمسية على الأسطح والمظلات المعدنية ومنافذ السيارات والأسقف المنحنية. وتأتي هذه الشراكة مع واحدة من أهم الشركات الوطنية لتؤكد التزام تكنولوجيات الصحراء بتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 من خلال المشاركة الفاعلة في دعم توجهات الشركات السعودية نحو استخدام الطاقة الشمسية، وأثني شخصيا على مبادرة “شركة الجميح وشل” لتنفيذ مشاريع الطاقة الشمسية عبر منشآتها”.
وبهذه المناسبة قال السيد ساهر هاشم الرئيس التنفيذي لشركة الجميح وشل: “أثبت مشروع الطاقة الشمسية الجديد أن شركة الجميح وشل تسير نحو التوسع في حلول الطاقة الشمسية وهو ما يساهم في توفير الطاقة والحفاظ على البيئة عبر تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الضارة، وتعزيز الاقتصاد الأخضر تماشيًا مع توجهات المملكة، ومستهدفات
رؤية 2030 الهادفة إلى تمكين قطاع الطاقة المتجددة من المساهمة الفاعلة في مزيج الطاقة الوطني، مضيفا أن المحطة ستغطي في مرحلتها الأولى أكثر من 70 % من احتياجات المنشأة للطاقة حيث من المتوقع ووفقًا للخطة المستقبلية، أن توفر 100% من احتياجات المصنع، ليعزز المشروع مسيرة الشركة والتزامها بتحقيق استراتيجيها الهادفة إلى التوسع في استخدام الطاقة النظيفة في كافة مشاريعها، وسيشكل مستقبلا جزءاً من شراكة أكبر تجمع الجميح وشل المحدودة وتكنولوجيات الصحراء، كشريك استراتيجي لتنفيذ خطتنا الهادفة لتطبيق التجربة في كافة مشاريع الشركة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
أحدث الأخبار